أخبار مصر

أجسام مضادة لفيروس كورونا تحملها طفلة مولودة بعد تطعيم الأم وهي حامل

أجسام مضادة لفيروس كورونا تحملها طفلة مولودة بعد تطعيم الأم وهي حامل

طفلة حديثة الولادة تحمل أجسام مضادة لفيروس كورونا

محتويات الموضوع

أجسام مضادة لفيروس كورونا اكتشفها الأطباء ولأول مرة بعد الاطلاع على تقرير تحاليل طفلة حديثة الولادة داخل مقاطعة بالم بيتش بولاية فلوريدا الأمريكية، وقد ذكر الأطباء أن الأم تلقت الجرعة الأولى من لقاح موديرنا وهي في أسابيعها الأخيرة من الحمل، حيث أن الأم من أحد العاملين بمجال الصحة في الخطوط الأمامية.

أجسام مضادة لفيروس كورونا تحملها طفلة مولودة بعد تطعيم الأم وهي حامل
أجسام مضادة لفيروس كورونا تحملها طفلة مولودة بعد تطعيم الأم وهي حامل

التأكد من وجود الأجسام المضادة داخل جسم الطفلة والاطمئنان على صحتها

أكد الأطباء أن الطفلة ولدت سليمة دون أي أمراض أو تشوهات وتتمتع بصحة جيده، ولم يؤثر عليها اللقاح الذي أخذته الأم كما ادعى البعض أنه يؤثر على الأجنة، وقد تم أخذ عينة من دم الحبل السري للتأكد من وجود أجسام مضادة انتقلت من الأم إلى الطفلة أم لا واكتشفوا انتقالها فعلًا، وهذا أمر شائع في اللقاحات الثانية التي تعطى للحوامل، وقد قامت الأم بأخذ الجرعة الثانية من لقاح موديرنا بعد الولادة وفقاً للجدول الموضوع لجرعات هذا اللقاح.

لقاح موديرنا
لقاح موديرنا

توقع وجود أجسام مضاده لكورونا داخل جسم مواليد أخرى

بعد الإبلاغ عن اكتشاف أول حالة لرضيعة تحمل أجسام مضادة لفيروس كورونا بعد تلقي الأم للقاح، يقول الأطباء أنها ستكون حالة من ضمن آلاف الحالات التي سوف يكتشفها الأطباء فيما بعد أثناء فحص وتحليل دم الحبل السرى للحامل التي تلقت اللقاح، وكذلك سوف يحمل المواليد للأجسام المضادة المنقولة إليهم من الأم.

إجراء المزيد من الدراسات على لقاحات كورونا المعطاة فترة الحمل

قد أشار الأطباء والباحثون على ضرورة إجراء المزيد من الدراسات على لقاحات كورونا المعطاة فترة الحمل، حتى تكون أكثر أمان لهم ولأطفالهم وتوفر الحماية المطلوبة للرضع ضد فيروس كورونا، وأيضًا دراسة مستوى فعاليتها للحوامل وأجنتهم.

المصدر: الأقباط نيوز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى