أخبار الكنيسة

أديرة “بوش” تعتذر عن استقبال المهنئين بعيد القيامة المجيد – وطنى

[ad_1]

أصدر دير القديس العظيم الأنبا أنطونيوس، ودير القديس العظيم الأنبا بولا، بمركز ناصر “بوش” بمحافظة بني سويف، بيان اعتذرا فيه عن أية استقبالات رسمية وشعبية، صباح يوم عيد القيامة المجيد، معللين الاعتذار بأنه لدعم الإجراءات الاحترازية والوقائية، التي تتخذها الدولة المصرية لمجابهة الموجة الثالثة من وباء كورونا المستجد وحرصا على سلامة الجميع.

وقال القمص فام الانطوني، وكيل دير القديس العظيم الأنبا أنطونيوس ببوش، “أننا نقدر محبة أخواتنا المسلمين، ولكن هذه الظروف تحتم الالتزام بتعليمات الدولة، وتفعيل التباعد الاجتماعي بشكل أكبر”.

و قال القمص باسليوس الأنبا بولا، وكيل دير القديس العظيم الأنبا بولا ببوش،
أن أديرة بوش تقدر محبة الجميع وحرصهم على تقديم التهنئة صباح يوم العيد وطوال اليوم، إلا أنها تعتذر هذا العام نظرا للظروف الحالية، التي تمر بها البلاد والتي تتطلب من الجميع مساندة الدولة المصرية في مجابهة هذا الوباء الذي يجتاح العالم، واتخذت الدولة المصرية العديد من القرارات الصعبة والهامة والتي تتطلب من الجميع مساندتها ودعمها علي رأسها التباعد الاجتماعي والبعد عن التجمعات.

و اختتم القمص باسليوس ندعوا الله أن يحفظ مصر وشعبها وجيشها وشرطتها، وان يكلل الله جهود الأطباء الجبارة، وتضحياتهم في سبيل اقتلاع هذا المرض الخطير من مصر، وان يحفظ الله حياة الرئيس العظيم عبد الفتاح السيسي، والذي يقود هذه الفترة التاريخية بحنكة وحكمة، وأثنى على جهود جميع رجال المحافظة ورجال الأمن، وكافة القيادات الذين يعملون ليل نهار من أجل الخروج من هذه الفترة الحرجة.

وأكد القمص باسليوس الأنبا بولا والقمص فام الانطوني، أن الكنيسة تصلي خلال صلوات الصوم الكبير من اجل ان يوفق الله المسئولين المصريين، في إيجاد حل لمشكلة سد النهضة، مشيدين بحكمة الرئيس عبد الفتاح السيسي في التعامل مع التعنت الإثيوبي، مؤكدين على دعمهم لجهود وقرارات الدولة المصرية، في الحفاظ علي حقوق مصر المائية التاريخية في نهر النيل.

التعليقات



[ad_2]
المصدر: جريدة وطني

زر الذهاب إلى الأعلى