قضى أربعة أشخاص السبت في فرسا، جراء اصطدام طائرة شراعية بأخرى سياحية صغيرة في لوش غربي البلاد، في حادث نادر فُقد على أثره شخص خامس لا يزال البحث عنه جارياً.
وقالت المسؤولة المحلية في منطقة “إندر-إيه-لوار” نادية صغير لوكالة “فرانس برس”، إن طائرة شراعية صغيرة تقل شخصين وطائرة سياحية من نوع “دي إر 400” تقل ثلاثة أشخاص “اصطدمتا بين الساعة 16:30 والساعة 17:00”.
وأوضحت أن “الطائرة الأولى سقطت فوق سور منزل في لوش، من دون أن توقع مزيداً من الضحايا، فيما سقطت الثانية على بعد مئات الأمتار في منطقة غير مأهولة”.
وقال غريغوار دولان، المدعي العام في تور، “عُثر على جثتين داخل الطائرة الشراعية، وجثتين أخريين داخل الطائرة”.
ورجّح سقوط شخص من الطائرة “لم يعثر عليه”. وأوضح أن الطائرة تحطّمت فوق شجرة في موقع يصعب الوصول إليه.
وأردف دولان “حتى الساعة، هناك عدم يقين في ما يتعلق بعدد الضحايا، أربعة مؤكدون وخامس محتمل”.
ولا تزال أسباب الاصطدام مجهولة.

المصدر:الشرق الاوسط