شهدت مستشفى تمى الأمديد للحجر الصحي، في محافظة الدقهلية، قيام عدد من الأطباء، بأداء صلاة الجنازة، على أول حالة وفاة، داخل الحجر الصحي بتمى الأمديد.

وأكد الدكتور سعد مكي، وكيل وزارة الصحة بمحافظة الدقهلية، أن دور أبطال الجيش الأبيض، لم ينته، عند علاج الحالات فقط؛ ولكن واصلوا أدوارهم الإنسانيه في تجهيز وغسل وتكفين أحد الحالات التي توفت مساء أمس داخل الحجر الصحي.

وقال وكيل صحة الدقهلية: إن أول حالة وفاة داخل الحجر الصحي بتمى الأمديد، ناهزت من العمر 65 عاما، وقام الأطباء بأداء صلاة الجنازة عليها داخل الحجر الصحي.

وأوضح وكيل صحة الدقهلية، أن الحالة تم نقلها بسيارة إسعاف مجهزة لهذا الغرض، إلى مثواها الأخير بدمياط.

وتابع “نسأل الله أن يجعل عملهم وما صنعوه في ميزان حسناتهم وللفقيدة الرحمة والمغفره ولأهلها الصبر والسلوان”

خروج 12 مصابا من مستشفى العزل

وفي سياق آخر، أعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس الاثنين، خروج 12 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفى العزل، بينهم سيدة أجنبية، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 259 حالة حتى اليوم.

وأوضح مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفعت لتصبح 396 حالة، من ضمنهم الـ 259 متعافيًا.

هذا الخبر منقول من: الأقباط اليوم