اقتربت قررت محكمة جنايات القاهرة وأمن الدولة العليا طوارئ، برئاسة المستشار محمد شيرين فهمى، والمنعقدة بطرة، من تسطير كلمة النهاية في محاكمة 11 متهما بمحاولة اغتيال اللواء مصطفى النمر، واغتيال اثنين من طاقم حراسته، فى القضية المعروفة إعلاميا بمحاولة اغتيال مدير أمن الإسكندرية، بعد مجل أجل النطق بالحكم لجلسة 17 مايو، لتعذر حضور المتهمين واستعجال رأى المفتى، وتوجد محطات مرتبطة بالقضية منها :

واستخدم المتهمين سيارة مفخخة لمحاولة اغتيال اللواء مصطفى النمر بشارع المعسكر الرومانى فى مارس من عام 2018،، وتوجد العديد من المعلومات أدلى بها الشهود حول السيارة المستخدمة فى الحادث منها ..

1 ـ الإخوانى المحبوس باسم جاد قام بشراء السيارة من أحد معارض إسكندرية بمنطقة ميامى خلال عام 2017.

2 ـ صاحب المعرض قام بتصوير المتهم بعد أن شاهد ريبة فى تصرفاته أثناء تسجيل عقد السيارة.

3 ـ مجرى التحريات أكد أن المتهمين وضعوا لوحات مزورة على السيارة خشية الرصد الأمنى.

4 ـ المتهم اشترى السيارة بمبلغ 75 ألف جنيه ولم يقوم بفحصها.

ووجهت النيابة للمتهمين من السابع حتى الأخير، تهم انضمامهم لجماعة إرهابية، كما وجهت للمتهمين معتز مصطفي وأحمد عبد المجيد، قيامهما بقتل فردى شرطة بمديرية أمن الإسكندرية عمدا مع سبق الإصرار والترصد، بأن بيتوا النية، وعقدوا العزم على قتل مدير امن الإسكندرية وأفراد حراسته، وأعدوا لهذا الغرض سيارة وضعوا بها عبوة مفرقعة.

كما وجهت النيابة للمتهمين شروعهم فى قتل المجنى عليهم اللواء مصطفى النمر مدير أمن الإسكندرية السابق، وستة من أفراد حراسته وآخرين تصادف مرورهم بمحيط المكان.

 

مصدر الخبر: اليوم السابع – أخبار عاجلة