نادر شكرى
سادت حالة من الاستقرار والفرح بين اقباط مركز الباجور بالمنوفية ، بعد عودة الفتاة القبطية ” مريم عادل رمزى ” 18 عاما ، بعد أختفاء اكثر من ثلاثة اسابيع ، وعبرت  الاسرة عن سعادتها لعودة ابنتهم مقدمين الشكر لله ولنيافة الانبا بنيامين مطران المنوفية ، وكل الاجهزة وكل من شارك فى التضامن معهم لعودة ابنتهم .
 
وكانت الاسرة ارسلت عدة استغاثات للرئيس عبد الفتاح السيسى لكشف مصير ابنتهم القبطية مريم عادل رمزي فرج 18سنه من قريه سبك الضحاك ،مركز الباجور محافظة المنوفية وذلك لاختفائها منذ اكثر ثلاثة اسابيع  دون تحديد مصيرها . ورفعت والدة القتاة وهى تبكى استغاثتها  للرئيس عبد الفتاح السيسى و المسئولين ان يعيدوا ابنتها مريم المخطوفه لحضنها وكانت الاسرة نظمت وقفة احتجاجية الاسبوع الماضى للمطالبة بعودة الفتاة التى عادت اليوم لمنزلها وسط سعادة من اسرتها واهالى القرية .