تداول عدد من النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعى عددا من الصور لشخص يحمل سلاح أبيض “سنجة”، ويقال إنه محام من مدينة الحسينية بمحافظة الشرقية، ويتعدى بالضرب على شخص مسن، وبالتواصل مع جهات التحقيق تبين أن حقيقة الواقعة أن الشخص الذى يظهر فى الصورة يحمل السلاح يدعى “وديع.ع” حاصل على ليسانس شريعة وقانون ومقيم مدينة الحسينية، وغير ممارس لمهنة المحاماة، والشخص الذى بجواره هو والده.

 

وتبين من التحقيقات، التى قام بها ضباط مباحث الحسينية، عن نشوب خلافات جيرة بين “وديع” وأحد جيرانه، لقيام أحد جيرانه بزرع عدد من الأشجار بجوار منزله، وتضرره من الخوف لحدوث تصدع بمنزله بسبب أعمال الحفر لزرع الأشجار، وحدثت مشادة بينهم وتدخل العقلاء لعمل جلسة عرفية لكن تم رفضها من قبل الجيران، فقام بتحرير محضر بتاريخ 16 أبريل ضد جيرانه، لتضرره من زرع الأشجار بجوار منزله، وحدثت بينهما مشادة تطورت إلى مشاجرة استخدم فيها العصى والسلاح الأبيض.

وأضافات التحقيقات أنه بعد تداول الصور التي التقطها أحد الأهالي، توجه “وديع” إلي مركز شرطة الحسينية ومعه والده وقام بتسليم نفسه للتحقيق معه، وقال في التحقيقات معه، إنه حاول مع أحد جيرانه بالود منع زرع الأشجار بجوار مسكنه، ورفضوا الجلسة العرفية وحاولوا التعدي عليه، فحاول الدفاع عن نفسه، وأن السلاح الذي في يده كان في يد الطرف الثاني وأخذه منه أثناء المشاجرة، والشخص الذي يظهر بجواره هو والده، وقامت الأجهزة الأمنية بعرضه علي نيابة الحسينية للتحقيق معه، وقررت برئاسة المستشار محمد جاد، رئيس نيابة الحسينية، وبإشراف المستشار أحمد خفاجي، المحامي العام لنيابات الشرقية، حجزه لحين ورود تحريات المباحث حول الواقعة.

مصدر الخبر: اليوم السابع – أخبار عاجلة