أنبا إرميا متحدثاً عن حرائق الكنائس المتكررة: أن مايحدث في توقيتات منظمة هو جرس إنذار للدولة كلها

2 Min Read
الأنبا ارميا الأسقف العام
الأنبا ارميا الأسقف العام

 ألقى نيافة  أنبا إرميا الأسقف العام رئيس المركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي مساء أمس الأحد عظة بعنوان «الرحمة»، وذلك في عشية اليوم الخامس عشر من نهضة صوم القديسة السيدة العذراء في كنيسة السيدة العذراء مريم بدقادوس التابعة لمركز ميت غمر بمحافظة الدقهلية، بدعوة من الانبا صليب اسقف ميت غمر وقال  الانبا أرميا في بداية عظته : «كما تألمنا جميعا الاسبوع الماضي شعب مصر بأجمعه وأتابع مايحدث في كل بقعه من أرض مصر،

  ومن هذا المكان أعلن واقول أن مايحدث يحدث في توقيتات منظمه وفي مواعيد محدده، لا افحص السبب، ولكن أعلن من هنا أن هذا هو جرس إنذار للدولة كلها.   ويجب أن نتكاتف معا لنستطيع أن نمر من هذه الأزمة.. لا اتكلم عن أزمة الاقتصاد ولا اتكلم عن غلو الاسعار .. كلنا في العالم نعاني،   ولكن حينما تفقد الدولة محبيها ومن وقفوا معها تكون هذه بداية خطيرة لأمور أخطر.  

فيجب أن ندرك واحذر من هذا المكان واقول يجب أن نوقف هذا ونبحث عما يحدث لا لكي نعلنه ولكن لكي نوقفه وقفا أبديا،   لان هذه البلد بلد آمن جاءها الجميع ليعيشوا فيها انا لا اقلق أبدا ممن يحدث وما حدث، قبل أن ندخل الصلاة لا يقلقني ولا يؤثر فينا .. لأننا نحن الأقباط نحب كنائسنا نحب كهنتنا نحب أساقفتنا نحب بطركنا نحب بعضنا بعضا وكذلك نحب اخواتنا في الوطن الجميع في مصر يوقرون السيدة العذراء مريم ويحبونها ولذلك لا يقلقني ابدا ما اسمعه لكن مايقلقني هو التنظيم والتوقيتات التي تحدث فيها … عموما نترك الأمر بين يدي الله فهو يستطيع أن يدبر أمور مصر والعالم كله فهو خالق كل شىء وضابط كل شىء.»

المصدر: الأقباط متحدون

Share this Article