دفن عدد محدود من أهالى إحدى قرى مركز كفر الدوار جثمان أحد الأهالي الذى توفى فى مستشفى الحجر الصحى بالعجمى.

كان المصاب مقيمًا فى الإسكندرية وتم تحويله إلى مستشفى العجمى بالإسكندرية، قبل أن يتم نقله عقب الوفاة إلى القرية للدفن فى مقابر العائلة.

وتسبب الخوف فى اعتراض عدد من أهالى القرية على دفن المتوفى فى مقابر الأسرة، وأبلغ أهل المتوفى الشرطة، وحضرت 5 سيارات أمن مركزى، وارتدى أفرادها الكمامات.

وقام 6 شباب من أسرة المتوفى بدفن الضحية في المقابر الخاصة بالأسرة الساعة الثامنة والنصف مساء الإثنين أثناء سريان حظر التجول.

ويصل عدد المصابين بفيروس كورونا فى مركز كفر الدوار المحولين لمستشفيات الحجر من مستشفى الصدر بدمنهور والمخصصة للعزل إلى 12 شخصًا.

هذا الخبر منقول من: الأقباط اليوم