أعلن وزير الأوقاف المصري، السبت، أنه إذا استمر نشاط فيروس كورونا بالتفشي فإن المساجد ستغلق في رمضان.

وأكد الدكتور محمد مختار جمعة، أنه لا فتح للمساجد قبل تمام زوال علة الغلق وهي الوباء، وألا يتم تسجيل أي حالات إيجابية جديدة في البلاد، وكذلك عودة الحياة إلى طبيعتها وتأكيد وزارة الصحة أن التجمعات لم تعد تشكل خطراً على المواطنين.

وأكد وزير الأوقاف المصري أنه إذا استمر في رمضان نشاط الفيروس فإننا ملتزمون بغلق المساجد، حفاظا على النفس والتزاما بشرع الله.

هذا وكان الأزهر قد أكد أن التجمعات للدعاء في زمن الأوبئة مرفوضة شرعاً، مطالباً الجميع الالتزام بالحظر ووقف التجمع حتى لو كان ذلك لصلاة الجمعة والجماعة وبالتالي مخالفة نصائح الأطباء الذين أفادوا أن هذا الفيروس ينتشر بسبب الاختلاط والازدحام؛ وهو ما يؤدِّي إلى إيقاع الضَّرر بالنفس وبالغير.

وكانت وزارة الصحة والسكان المصرية، أعلنت أمس الجمعة، تسجيل 120 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا ليرتفع إجمالي عدد المصابين إلى 985، وتسجيل 8 حالات وفاة ليرتفع عدد الوفيات إلى 66.