يصعد البيت الأبيض من إجراءاته الاحترازية لحماية الرئيس دونالد ترمب ونائبه مايك بنس من الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

فبدءا من الجمعة سيجرى اختبار كورونا سريع لكل من يتوقع أن يكون على مسافة قريبة من الرئيس دونالد ترمب أو نائبه مايك بنس “لتقييم وضعه أن كان حاملا للفيروس أو في المرحلة السابقة على ذلك أو لا يحمله وذلك لمنع انتقال العدوى”.

ويتم بالفعل قياس درجات حرارة كل زائري مجمع البيت الأبيض لدى دخولهم المبنى، وإذا سيكونون على مسافة قريبة من الرئيس أو نائبه.

وخضع ترمب لاختبار كوفيد- 19 يوم الخميس، وقال طبيب البيت الأبيض إن النتائج ستظهر في غضون 15 دقيقة، وجاءت النتيجة سلبية.

قال الرئيس الأميركي دونالد ترمب، خلال مؤتمر صحفي لخلية الأزمة الأميركية حول تداعيات فيروس كورونا إنه أجرى اختبار كورونا مرة أخرى وجاءت نتيجته سلبية.

وهذا هو الفحص الثاني الذي يُعلن ترمب إجراءه. وقد استخدم هذه المرّة طريقةً جديدة وسريعة للفحص، قال إنّها استغرقت دقائق لإتمامها وإنّ الأمر لم يستغرق أكثر من 15 دقيقة للحصول على النتيجة.

وأوضح ترمب “أجريتُ الفحص بدافع الفضول، لأرى سرعة عمل (الفحص). إنّه أسهل بكثير. لقد أجريتُ الاختبارين. الثاني أكثر متعة”.