أخبار الاقباط

إحالة المتهم بذبح الطبيب القبطى بروض الفرج لمحكمة الجنايات بتهمة القتل العمد

كتب : نادر شكرى
أمرت النيابة العامة، بإحالة عاطل، إلى المحاكمة الجنائية أمام محكمة جنايات القاهرة، بتهمة قتل الطبيب القبطى عاطف عزمى بوسف جورجى ” 68 عاما بمنطقة روض الفرج بشبرا فى أغسطس الماضى ، ووجهت النيابة  له تهمة العمد مع سبق الإصرار والترصد والمقترن بجنحة السرقة .
 
 وكشفت التحقيقات أن المتهم ارتكب جريمته في أغسطس العام الماضي، حيث ذهب إلى الشقة التى يقيم بها الطبيب المجني عليه عاطف عزمي يوسف جورجى ، بمفرده، وقتله واستولى على ما بها من أموال ولاذ بالفرار. 
 
وتبين وجود جثة الطبيب المجني عليه مصابا  بذبح فى الرقبة، وتم تحرير محضر بالواقعة فى حينها وإخطار النيابة العامة التى انتقلت وأمرت بانتداب الطب الشرعي لتشريح الجثة لبيان سبب وكيفية الوفاة، كما طلبت تحريات المباحث حول الواقعة.
 
ونجحت كاميرات المراقبة فى تحديد الجاني، حيث رصدت إحدى الكاميرات لحظتي دخول وخروج المتهم من شقة الطبيب المجني عليه، حيث تمكنت الشرطة من تحديده.وتبين من خلال الصفة التشريحية للمتوفى أنه يبلغ من العمر 68 سنة، ومصاب بجرح ذبحي بالرقبة وهو الذي تسبب في الوفاه كما تبين عدم وجود إصابات أخرى وتم كتابة التقرير المبدئي بسبب الوفاة، وجار إرساله النيابة العامة.
 
وأمرت النيابة فى ختام التحقيقات بإحالة المتهم للمحاكمة الجنائية أمام محكمة جنايات القاهرة، بتهم القتل العمد والسرقة، ومن المقرر تحديد جلسة محاكمة له، خلال الأيام القليلة المقبلة.
 
وفى اعترافات المتهم قال انه بعد ذبحه قال للقتيل “أنا دبحته وقولتله سامحني أنا عاوز فلوس” قال المتهم: “علمت من زوجتي أنَّها تعمل لدى طبيب عجوز في السن بمنطقة روض الفرج القريبة من منزلنا، وأخبرتني أنَّه يعيش بمفرده ويقيم بشقة فاخرة” 
 
وعن كواليس تنفيذ جريمته، أوضح المتهم خلال اعترافاته: “توجهت بصحبة زوجتي إلى الشقة، وبعد يومين عدت إلى هناك مرة أخرى، وتسللت للشقة، واستوليت على 1470 جنيهًا”، كاشفًا أنَّه ارتدى الكمامة الطبية لإخفاء ملامحه.

المصدر: الأقباط متحدون

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى