أعلن دير الأنبا بيشوي العامر، بصحراء وادي النطرون، التابع للكنيسة الأرثوذكسية المصرية، انه سيقيم القداس الإلهي في 17 أبريل المقبل، بمناسبة ذكرى مرور 40 يوما على رحيل الأنبا صرابامون أسقف ورئيس دير الأنبا بيشوي.

وكان غيب الموت الأنبا صرابامون، في 8 مارس الماضي عن عمر ناهز الـ83 عاما بعد حياة رهبانية دامت لمدة 60 عاما، بعد أن تعرض لأزمة صحية مفاجئة، نقل على إثرها لمستشفى السلام بالمهندسين.

وسوف يقتصر القداس على الرهبان فقط، ولن يسمح باستقبال زائرين، للحد من انتشار فيروس كورنا التاجي المستجد.

هذا الحبر منقول من: الأقباط اليوم