أكد الدكتور حسام عبد الغفار رئيس المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية، أن هناك دكتور امتياز ثبتت ايجابياته بالإصابة بفيروس كورونا المستجد، في مستشفيات جامعة عين شمس وذلك لأنه كان مخالط لوالده المحجوز بأحد مستشفيات العزل لإصابته بكورونا .

واضاف “عبد الغفار” في تصريح خاص لموقع “صدى البلد”، أن وزارة الصحة قامت بعمل مسحات من للمخالطين لوالده وبعد ثبوت ايجابيته توجه الدكتور لمستشفيات جامعة عين شمس والذي تبين أنه خالط 71 شخصا تم إجراء مسحات لهم للاطمئنان علي عدم إصابتهم هم أيضا بكورونا وفي انتظار ظهور النتائج.

وأشار إلى أنه تم التعرف على إصابة الدكتور بالامتياز فجر اليوم، ومن ثم تم إجراء كافة الإجراءات الاحترازية وعمليات التعقيم والوقاية، مشيرا إلى أن جميع المخالطين يخضعون للحجر الصحي في منازلهم حتى ظهور النتائج وفقا لما أقرته منظمة الصحة العالمية بعمل حجر صحي في المنزل في حالة عدم ظهور أعراض.

وأوضح رئيس المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية، أن ليس هناك ما يدعو للقلق أو الترويع بين المواطنين فالاصابات من الطبيعي أن تظهر في المستشفيات ، ويتم السيطرة على الوضع بشكل سريع واتخاذ كافة الإجراءات اللازمة للحد من انتشار الفيروس.

هذا الحبر منقول من: الأقباط اليوم