إعلامي إسباني يكشف لصدى البلد موقف الليجا من العودة بعد ظهور حالات كورونا

1 Min Read

وأثبتت الفحوصات الطبية أمس، السبت، 3 حالات مصابة بفيروس كورونا، بصفوف ريال بيتيس لم يتم الكشف عن اسمهم، بجانب يانجيل هيريرا لاعب غرناطة، وريميرو لاعب ريال سوسييداد، ولودي لاعب أتلتيكو مدريد.

كما أعلنت “لا ليجا” اليوم، الأحد، في بيانًا رسميًا، عن اكتشاف 5 حالات جديدة، مصابة بفيروس كورونا، بين لاعبي الدرجة الأولى والثانية.

وتواصل “صدى البلد” مع الإعلامي الإسباني ومقدم البرامج الرياضية بإذاعة “أوندا سيرو”، أنطونيو إستيفا، لمعرفة عما إذا كان هذا الأمر سيؤثر بالسلب على عودة الليجا.

وقال إستيفا في تصريحات حاصة لصدى البلد: “لا أعتقد أن ذلك سيؤثر على عودة الأندية للتدريبات، أو استئناف الموسم، لأنه كان من المتوقع ظهور حالات مصابة بفيروس كورونا بين لاعبي أندية الدرجة الأولى والثانية”.

وأوضح، أن سيخضع المصابين لحجر صحي لمدة أسبوعين، تحت الإجراءات الطبية اللازمة، حتى يتم شفاؤهم تمامًا، قبل العودة للتدريبات، ونقل العدوى لزملائهم.

وتسبب فيروس كورونا المستجد، في إيقاف النشاط الرياضي في إسبانيا، وأغلب دول العالم.

Share this Article