كشف الإعلامي مصطفى أبو العطا، أحد سكان قرية كفر جعفر بمحافظة الغربية، آخر التطورات الإصابة بفيروس كورونا.

وقال “أبو العطا”، في مداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد موسى مقدم برنامج “على مسئوليتى” المذاع عبر قناة “صدى البلد”، “سبب تفشى المرض بالقرية هو عمل أحد الشباب بالسياحة والذى ترتب عليه نقل المرض لـ 7 أشخاص من أسرته”.

وتابع “تم إجراء مسح طبي لنحو 800 منزل في قرية كفر جعفر بالغربية”، لافتا إلى أن شباب القرية يقومون بدور كبير في توعية أهالى قرية كفر جعفر بخطورة المرض”.

أعلنت مديرية التضامن والشئون الاجتماعية بمحافظة الغربية اليوم، تدشين قوافل عينية ومطهرات ومساعدات مالية لأسر وعائلات قرية “كفر جعفر” التابعة لمركز بسيون بإجمالي 1100 كرتونة سلع غذائية و350 كيس مطهرات ومواد كحولية للوقاية من أخطار تفشي وباء عدوي “كورونا المستجد”.

وجاء ذلك تنفيذا لتوجيهات الدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن وتعليمات الدكتور طارق راشد رحمى محافظ الغربية لدعم كافة أسر وعائلات القرية المتضررة من ظهور 12 حالة إصابة إيجابية بالوباء “كورونا”.

مؤسسة التكافل الاجتماعى التى ترأس أمانتها والتنسيق مع مؤسسة مصر الخير وعائلات الشاذلى ومؤسسة آل راشد بتجهيز وارسال القافلة الى بسيون قرية جعفر وقد تم تحميل (400) أربعمائة كرتونة مواد غذائية و(350) وثلاثمائة وخمسون شنطة مطهرات كدفعة أولى لاهالينا بكفر جعفر.

وأشارت “النادري” إلى التنسيق مع عائلات الشاذلى على تجهيز (400) أربعمائة كرتونة مواد غذائية و(400*5كيلوا دقيق) وربعمائة كيس دقيق الكيس خمسة كيلو كدفعة ثانية يوم الثلاثاء القادم عن عائلات الشاذلى نائبا عنهم العميد سعيد الشاذلى رئيس الاتحاد الإقليمى للجمعيات.

هذا الخبر منقول من: الأقباط اليوم