ووضعت السلطات الصربية، بريجوفيتش، تحت الإقامة الجبرية في منزله لمدة 3 أشهر، لحين استكمال القضية.

وخرج بريجوفيتش من مركز الشرطة بعد دفع غرامة مالية، لكنه سيكون مضطرًا للبقاء في منزله لمدة 3 أشهر تحت الإقامة الجبرية، خاصة أن التحقيقات ستستمر معه خلال الفترة المقبلة.