أخبار مصر

اتفاقيات قانونية حول سد النهضة ومحاولة الوصول لقرارات سليمه

محتويات الموضوع

قرارات حول سد النهضة في الملء والتشغيل

فيما يخص سد النهضة قامت وكالة انباء سونا بالسودان، بالنقل عن مريم الصادق المهدي وزيرة الخارجية المصرية، ان رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي سيقوم بزيارة الخرطوم، السبت المقبل والقيام بالبحث في عدة تداعيات هامه، حيث يتم مناقشة الملفات والقضايا المشتركة بين القاهرة و الخرطوم، وعلي رأسها مناقشة متعلقات خاصه بسد النهضة، كما سيتم مناقشة العلاقة الثنائية بين مصر والسودان ومحاولة العمل علي تطويرها، كما اكدت علي ضرورة حسن التعاون بين الدولتين .

الرئيس عبد الفتاح السيسي في اجتماع مع وزيرة الخارجية السودانية
الرئيس عبد الفتاح السيسي في اجتماع مع وزيرة الخارجية السودانية

كلمة الرئيس عبد الفتاح السيسي لوزيرة الخارجية السودانية

صرح الرئيس عبد الفتاح السيسي عند استقباله لوزيرة الخارجية السودانية، ثبات موقف مصر، اتجاه اتفاقيات تخص سد النهضة، وقال ان مصر يجب ان تتواصل الي اتفاقيات قانونية مع اثيوبيا، حول ملء وتشغيل السد ويجب ان تراعي، عدم تأثر حصة دولتي المصب مصر والسودان من مياه النيل.

دعم الرئيس السيسي للسودان

ومن جهته اكد السيسي علي دعم مصر للسودان قائلاً، ان استقرار امن السودان لا يقل قيمة عن استقرار امن مصر والمحافظة عليها وعلي حقوقها، وشدد علي انه يجب دعم العلاقات و الاتفاقيات بين القاهرة والخرطوم، والعمل علي تطوير العلاقات، بما يتناسب مع اتفاقيات شراكة الشعبين.

ماهي الاتفاقية الجديدة الموقعة بين القاهرة والخرطوم

خلال زيارة استمرت يومين للخرطوم من قبل رئيس اركان حرب القوات المسلحة المصرية محمد فريد، تم التوقيع علي اتفاقية التعاون المشترك بين مصر والسودان في مجالات التنسيق والتدريب العسكري، وقالا انه يجب التعاون علي حفظ سلام الدولتين .

ماهي الأسباب التي أدت الي ضرورة التوصل لاتفاقيات قانونية جديدة حول ملء سد النهضه

تبين من خلال الصمر الاصطناعي التقاط صور لسد النهضة، وتبين دخول اثيوبيا في مرحلة ثانيه لملء السد دون اي اتفاقيات ثلاثية بينها وبين دول المصب، مما يؤثر بالسلب علي حصة دولتي المصب مصر والسودان من المياه، وهذا ما يوقع اشد الضرر علي الدولتين، ولهذا قرر السيسي ضرورة التوصل الي اتفاقيات ثلاثية صارمه تحد الضرر عن اي فرع من فروع الاشتراك الثلاثي في مياه النيل.

سد النهضة
سد النهضة

محاولة تنسيق الأوضاع من قبل وزيرا الخارجية بمصر والسودان

وقام وزيرا الخارجية لمصر والسودان بمحاولة تنسيق الوضع بخصوص سد النهضه، و قاموا بمطالبة إثيوبيا بإظهار حسن نيتها والموافقة علي مناقشة واصدار قرارات وتوقيع الاتفاقيات القانونية فيما يخص ملء وتشغيل سد النهضه، بما يتناسب مع حفظ الحقوق للدول الثلاثة وعدم الضرر والتأثر السلبي لحصة المياه لأي دوله من دولتي المصب مصر والسودان.

المصدر: الأقباط نيوز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى