اجتماع وزيرة خارجية السودان مع وزير خارجية مصر

اجتماع وزيرة خارجية السودان مع وزير خارجية مصر

محتويات الموضوع

اجتماع وزيرة  خارجية السودان مع وزير خارجية مصر  والذي أسفر عنه الكثير من الأمور الهامة، وتم التحدث بخصوص سد النهضة، وقد أعلنت وزيرة الخارجية عن ضرر سد النهضة، وأنه يهدد بالعطش.

وزيرة الخارجية الدكتورة مريم الصادق المهدي هي وزيرة الخارجية السودانية وقد قامت بالتقابل مع وزير خارجية مصر اليوم، وتم الاجتماع في التحرير.

اجتماع وزيرة خارجية السودان مع وزير خارجية مصر

أسباب عدم توقيع إثيوبيا على اتفاقية واشنطن

أوضحت وزيرة الخارجية السودانية أن عدم قيام إثيوبيا بالتوقيع على اتفاقية واشنطن على سد النهضة أن سد النهضة يعد بمثابة أزمة كبيرة بالنسبة للسودان؛ لأنه يهدد انتشار حالة من العطش بشكل كبير جدًا؛ لذا امتنعت إثيوبيا عن الموافقة على إقامة سد النهضة.

توضيح وزيرة خارجية السودان أسباب توقف إثيوبيا عن الموافقة

أوضحت وزيرة خارجية السودان أن قيام إثيوبيا بالتوقف عن الموافقة على إقامة السد لم يكن لأسباب سياسية كما تم الزعم، ولكن في الحقيقة السبب كان مشاكل داخلية، وذلك أدى إلى ملء أول لسد النهضة، وذلك تسبب في حدوث الكثير من الأزمات بشكل كبير في السنة، ولكن ما ساعد في إيقاف هذه الأزمات ولو لم يوجد سد الروصيرص لزادت الأزمات بشكل كبير، ولكن وجود السد منع الكثير من المشاكل.

سد النهضة يهدد السودان بالعطش بشكل مباشر

سد النهضة يهدد السودان بشكل كبير ومباشر، وقد أظهرت وزيرة خارجية السودان ذلك في خلال مؤتمر أقيم مع سامح شكري وأعلنت فيه عن ضرورة وضع سقف زمني في المفاوضات مع إثيوبيا، كما أوضحت أنه لا بد من وجود اتفاقات مع إثيوبيا؛ لكي يتم مواجهة المخاطر التي تنتج عن وجود سد النهضة الإثيوبي.

وزيرة الخارجية السودانية أكدت أن ثاني مرحلة من مراحل سد النهضة الإثيوبي تشكل خطرًا يهدد حياة السودانين بشكل كبير، وليست هناك إرادة سياسية؛ لكي تعمل على حل أزمة سد النهضة.

الاجتماع الذي حدث بين وزير الخارجية المصري ووزيرة الخارجية السودانية يعد هام للغاية، حيث أسفر عنه ضرورة الاهتمام بكل ما يخص سد النهضة، وقد تم استقبال وزيرة الخارجية السودانية في التحرير.

المصدر: الأقباط نيوز

التعليقات متوقفه

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More