الخميس , 19 سبتمبر 2019

احذر ترك زجاجه مياه فى السياره يؤدى الى هذه الكارثه.. فيديو

احذر ترك زجاجه مياه فى السياره يؤدى الى هذه الكارثه فيديو
حدث
ترتفع درجات الحرارة بشكل كبير جداً خلال فصل الصيف، خاصة في شهر أغسطس، ما يجعل شرب الماء بكميات كبيرة أمراً ضرورياً.
وإذا كانت زجاجات المياه المعدنية تعتبر من الأشياء التي لا يستغنى عنها البعض، إلا أن ترك زجاجة مياه معدنية في سيارتك، في يوم حار مشمس، قد يؤدي إلى حدوث حريق في سيارتك، وفقاً لما جاء في هذا التقرير الذي نشره موقع "Today".
هذا الرأي ليس مجرد نظرية، بل هو شيء حدث بالفعل، ولكن تم تداركه قبل أن يؤدي إلى اشتعال النيران بشكل فعلي.
في شهر يوليو من عام 2017، وبينما كان "ديوني أموتشاستيجو" يمارس عمله كفني بطاريات بشركة "أيداهو باور" الأمريكية، تنبه "ديوني" إلى دخان يتصاعد من داخل صالون سيارته، التي كانت متوقفة ومغلقة، في ساحة انتظار مكشوفة أمام مكان عمله.
في البداية، ظن "ديوني" أن ما يشاهده ربما يكون انعكاسا على زجاج السيارة، أو بعض الأتربة التي أثارتها الريح أمام زجاج السيارة، إلا أنه عندما ذهب للاطمئنان، وجد أن هناك دخانا أبيض يتصاعد بالفعل من الجلد المبطن لمقاعد السيارة، على بعد سنتيمترات قليلة من زجاجة مياه معدنية.
احتراق جلد المقاعد تم بواسطة أشعة الشمس التي قامت زجاجة المياه بتجميعها وتكثيفها على نقطة صغيرة من جلد المقعد، حيث إن بعض الزجاجات والأكواب الشفافة، عندما تمتلئ بالماء، يمكنها أن تتحول إلى عدسة شبيهة بالعدسات المكبرة، بحيث يصبح لها بؤرة تتكون عن طريق موجات الضوء، والتي تكون في حالتنا هذه هي موجات أشعة الشمس، التي تحمل كلاً من الضوء والحرارة.
كان "ديوني" قد نجح بالفعل في فتح سيارته سريعاً وإنقاذ الموقف، إلا أن أشعة الشمس التي تجمعت بفعل زجاجة المياه، كانت قد أحدثت بالفعل ثقبين صغيرين في جلد مقعد السيارة.
هذه الحادثة دفعت "ديوني" إلى التفكير في إعادة ما حدث بسبب الزجاجة، ولكن بشكل تجريبي وآمن، وذلك لتوعية الناس بخطر ترك زجاجات المياه في سياراتهم في الأماكن المشمسة، زملاء "ديوني" ساعدوه في إجراء التجربة وتصويرها، ونشرها على صفحة الشركة على موقع "فيسبوك".
يقول "ديفيد ريتشاردسون"، المتحدث باسم قسم الإطفاء بمدينة "ميد ويست"، إنه لكي يحدث اشتعال بسبب زجاجات المياه، ينبغي أن تتجمع بعض الظروف أو العوامل، لكي تتحول الزجاجة إلى عدسة، إلا أنه إذا أصبحت جميع الظروف مواتية، فإن درجة حرارة الأشعة التي ستتجمع بسبب هذه الظاهرة قد تزيد عن 400 درجة مئوية، خاصة إذا كان السطح الذي تتجمع فوقه الأشعة داكن اللون، فهذه الظاهرة بالطبع لن تحدث إلا نهاراً، في ضوء الشمس، باستخدام زجاجة شفافة، تحوي سائلاً شفافاً، وينبغي أن تكون درجة ميل الزجاجة نفسها ودرجة ميل السائل الموجود بداخلها مناسبة تماماً لكي تتكون بؤرة مثل بؤرة العدسة المكبرة، هذه الظاهرة تتطلب أيضاً أن تكون الزجاجة دائرية، بحيث تساعد استدارتها على تحويل مسار الأشعة التي تخترق السائل الذي تحتويه الزجاجة، حدوث عملية التكبير أيضاً يتطلب أن تكون السيارة ثابتة وليست متحركة.

هذا الخبر منقول من : الوان الوطن


احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

شاهد أيضاً

المارد الاخضر يتراجع من جديد أمام الجنيه بنهاية تعاملات الأسبوع

المارد الاخضر يتراجع من جديد أمام الجنيه بنهاية تعاملات الأسبوع نخفض سعر الدولار بنحو 10 …

Loading...