أخبار مصر

استقبال الراهبة المشرفة على دير القديس يوحنا الحبيب بأوهايو .. اليكم التفاصيل

كتبت ماريان عزيز

قام  قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية باستقبال الراهبة الأم مارينا، المشرفة على دير السيدة العذراء والقديس يوحنا الحبيب بولاية أوهايو، بالولايات المتحدة الأمريكية، اليوم الاثنين ومعها اثنتان من الراهبات في المقر البابوي بدير القديس الأنبا بيشوي بوادي النطرون.

بدأت الكنيستان، الروم الأرثوذكس والكاثوليكية، صوم السيدة العذراء مريم لمدة 15يومًا، بينما تستعد الكنيسة الأرثوذكسية لصوم السيدة العذراء مريم السبت المقبل لمدة 15 يومًا تنتهي في 22 أغسطس الجاري، إذ للسيدة العذراء مريم مكانة كبيرة بين الطوائف المسيحية.

وتستعد الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، يوم السبت 7 أغسطس المقبل، لبدء صوم السيدة العذراء مريم، التي تحمل مكانة كبيرة لدى جميع المصريين على حد سواء.

ويستمر الصوم على مدار 15 يومًا متتاليًا، على أن يختتم الصوم بقداس العيد يوم الأحد 22 من نفس ذات الشهر، بجميع الكنائس التي تحمل اسم العذراء بالمحافظات المصرية.

ويعد صوم السيدة العذراء مريم من الأصوام التي يحرص الشعب القبطي على صيامها تقديرًا لمكانة السيدة العذراء مريم، ويمتنع الأقباط عن تناول اللحوم، ويكتفون بتناول المأكولات بالزيت فقط، ويسمح في صوم العذراء بتناول الأسماك باعتباره من أصوام الدرجة الثانية، وهناك البعض يمتنع فيه عن أكل الأسماك، ولكن البعض يصومه بزهد وتقشف زائد ويكتفي بتناول المأكولات دون زيوت.

وصوم السيدة العذراء هو الصوم الذي صامه الرسل أنفسهم، فعندما عاد توما الرسول من التبشير في الهند، فقد سألهم عن السيدة العذراء، فقالوا له إنها قد ماتت، وعندما ذهبوا إلى القبر لم يجدوا جسدها، فابتدأ يروي لهم أنه رأى الجسد صاعدًا إلى السماء، فصاموا 15 يومًا من أول مسرى حتى 15 مسرى، فأصبح عيدا للعذراء يوم 16 مسرى من التقويم القبطي.

وتُستقبل الأديرة القبطية الملايين من الزوار من الأقباط كل عام خلال صوم السيدة العذراء مريم، والذي يحل في أغسطس من كل عام، إذ يتوافد الأقباط على دير درنكة، وهو إحدى محطات العائلة المقدسة.

 

المصدر: الأقباط نيوز

زر الذهاب إلى الأعلى