نعى الأنبا مارتيروس، الأسقف العام لكنائس شرق السكة الحديد، ورئيس لجنة المصنفات الفنية بالمجمع المقدس للكنيسة الأرثوذكسية الفنان سمير فهمى، الذى توفى اليوم الخميس.

وقال الأنبا مارتيروس، إنه “يعز علينا فراق خادم القديسين، والفنان العظيم سمير فهمى، والعضو البارز بلجنة المصنفات المسيحية، والذى ملأء البيوت بسير القديسين، منذ أن كان شابا وخادما نشطا فى مدينة دمنهور، وتحت رعاية حضرة صاحب النيافة الحبر الجليل الأنبا باخوميوس، وقد كان له دور كبير فى نهضة المسرح الكنسى، منذ الستينات من القرن الماضى”.

وأضاف “كان يحمل قلب الخادم المجتهد، الذى أفاد كنيسته بموهبته وعلمه، وفى نطاق خدمة المجتمع والوطن، حيث كانت له من الوطنية الكبيرة، التى تتسم بالحب والغيرة للوطن، لقد كان صديقا للآباء والرهبان بالأديرة، وقريبا من الآباء القدامى الذين رحلوا، وكان يتوق لأن يسجل سيرهم على شاشات الفيديو والقنوات المسيحية، ونحن إذ نقدم تعزياتى ومعى أعضاء اللجنة الموقرة للأسرة الكريمة، ولحضرة غبطة صاحب القداسة البابا تواضروس الثانى، وشريكه فى الخدمة الأنبا باخوميوس، ولكل الأصدقاء والمحبين”.

وشارك الفنان سمير فهمى فى نحو 50 فيلما مسيحيا.