كتب: محرر الأقباط متحدون
أوصت لجنة تحقيق برلمانية أمريكية، بإجماع أعضائها، بإطلاق ملاحقات جنائية بحق الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، تشمل إحداها الدعوة إلى العصيان، خلال  الهجوم على مبنى الكابيتول في السادس من يناير العام الماضي.

ودعت اللجنة إلى ملاحقة ترامب أمام القضاء لإعاقته إتمام آلية رسمية “المصادقة على نتائج الانتخابات الرئاسية”، والتآمر على الدولة، والإدلاء بتصريحات كاذبة، غير أن الرئيس السابق سارع إلى اتهام اللجنة بالسعي لمنعه من الترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة في 2024 من خلال توصيتها وزارة العدل بتوجيه “اتهامات زائفة” إليه.