اغلقت شركة الفيس بوك والسيستم المسئول عنها صفحة الشاب المسيحي ” ج س ” والمتهم بإهانة الرسول في واقعة قرية البرشا التابعة لمركز ملوي جنوبالمنيا  محافظة المنيا بعد حملة من المئات بالبلاغات ضد الصفحة لترويجها مواد مسيئة .

ويروج العديد من اهالي قرية البرشا والبلاد المجاورة اسكرينات للصفحة الرسمية للشاب القبطي المتهم بواقعة اهانة الرسول عبر صفحته ويستغلون الصفحات العامه والجروبات للقري والمراكز المجاورة لذلك ما يهدد بتجدد الاشتباكات مرة اخري وقد يكون هذه المرة بأماكن اخري .

وعلمت  ان عددا من اهالي القرية استغل صفحته الرسميه ببث مباشر لاحداث حرق منازل الاقباط بالبرشا للافتخار بالاحداث وتحريك وتشجيع باقي الاهالي للاشتراك معهم ما كان له سببا في تأجج الفتنه بالقرية وخاصة ان الفيديو المنشور تجاوز عدد المشاهدة ال ٤٠ الف شخص.

وتحاول احدي صفحات الفيس بوك التابعة لمواطنين لا يعلم علاقتها بقرية البرشا تجديد الاشتباكات وتأجج الفتنه بين الاهالي من جديد بنشر دعوات للانتقام من الشاب المتهم بالإساءة من الرسول والاسلام بعد نشر اسمه كاملا وتحريض الاهالي علي الانتقام منه دون انتظار القانون مستغلا جروبات عامه للقري والمراكز المجاورة للقرية في محاولة لأثارة الاهالي من الجانبين .

وسبق وان نفي عدد من مشايخ قرية البرشا اي اعتداء علي مسجد القرية الذي موقعه توسط بالمصادفة الاشتباكات التي وقعت بين اقباط ومسلمي القرية

وقد اكد عدد من شيوخ القرية مسئولي المسجد من وزارة الاوقاف ان الاشتباكات تبادل الطرفين فيها القاء الحجارة بعشوائيه بمنطقة تواجد المسجد بالمصادفه فيها وتلامس الحجارة الملقاة للباب الخارجي دون عمد او قصد نافيا اي اعتداء علي الجامع نهائيا .

وقد علمت الاقباط متحدون من مصادر موثقه ان الاجهزة الأمنية بالمنيا قد القت القبض علي ٨ اشخاص ضمن الذين قاموا بالاعتداء علي منازل الاقباط ومن المحرضين الاساسيين للاشتباكات.

وقد اصيب كلا من ابانوب إسحق وتم نقله لمستشفى ملوي العام و إستوليا فرج وتم نقلها الي مستشفى المنيا اثر التعدي عليهم ضمن عدد اخر من مجموعه من المتطرفين المتشددين بقرية البرشا في احداث طائفيه بين الجانبين

وكان قد تدخل قوات الامن بالمنيا منذ اندلاع الاشتباكات لوقف الاحداث الساخنه التي وقعت بالقريه بين الاقباط والمسلمين علي خلفية اتهام الاهالي لاحد الاقباط انه اهان الاسلام عبر صفحته

وكان من قبلهم قد تدخل عدد من العقلاء من مسلمي قرية البرشا والقري المجاورة لوقف الاعتداءات الراهنه علي الاقباط بالقريه بعد اتهام البعض لاحد ابناء القرية باهانته للدين الاسلامي عبر صفحه ليست تابعه له

وكان قد اكد عدد من الاهالي الاقباط ان بعض البوستات المنشورة عبر صفحه قبطي بالقريه  ” اكدوا سرقة الصفحه منذ فترة ”  يعمل بالقاهرة وغير مقيم بالقريه نشرت تعليقا اسئ فهمه انه اهانه للاسلام ما اثار حفيظة العديد من المتشددين الذين انضم اليهم بعض الصبيه وتم القاء بعض زجاجات المولتوف علي  بعض منازل الاقباط وتسببت في الحريق وحاول اخرون مهاجمة الكنيسة الا ان العقلاء من المسلمين قد تصدو لهم ومنعهم ولم تضر الكنيسة بسوء بفضل تدخل العقلاء المسلمين

وكانت قد حصلت الاقباط متحدون علي اول صور ل قرية البرشا اشتباكات قرية البرشا بين الاهالي ويوجد انباء عن ان الاشتباكات لمتشددين علي الكنيسة