أخبار الكنيسة

“الأسقفية” تختتم مبادرة مصر القديمة بمشروع “معًا من أجل تنمية مصر” – وطنى

[ad_1]

كرم الدكتور سامى فوزى رئيس أساقفة إقليم الإسكندرية للكنيسة الأسقفية بمصر الشباب المشارك فى مشروع “معاً من أجل تنمية مصر” بمبادرة لتعليم الحرف فى مجتمع مصر القديمة للشباب الصم والمتكلمين والتى تضمنت التدريب العملى على حرف الحلاقة للشباب والكوافير للشابات، حيث شجع المطران سامى شباب المشروع على ما قدموه وما قاموا به من لقاءات ومناقشات.

كما أعرب عن سعادته بنتاج المبادرة والتى ساعدت الشباب فى تكوين صداقات قوية بينهم مؤكدًا إن هذا ما يتمنى أن يراه فى جموع الشعب المصرى.

و وجه المطران سامى فوزى كلمته للشباب قائلا: إن هذا العمل والتدريب الذى قمتم به بداية قوية لمستقبلكم وتمنى أن يسمع أخبارهم بشكل مستمر فيما بعد، وأن تستفيدوا قدر الإمكان من تدريب الكوافير والحلاقة فى الوقت القادم، وفى ختام التدريب قدم لهم هدايا تتضمن مجموعة أدوات الحلاقة للشباب والكوافير للفتيات حتى يستطيعوا أن يبدأوا بها عملهم.

جدير بالذكر أن المشروع تحت رعاية إقليم الكنيسة الأسقفية الأنجليكانية فى مصر وشمال إفريقيا والقرن الإفريقى ومؤسسة مصر الخير، ومن المقرر أن يشمل المشروع مجموعة من المبادرات والفعاليات فى محافظات القاهرة، والإسكندرية، والمنيا و مدينتي السادات و منوف بمحافظة المنوفية.

هذا ويهدف المشروع إلى إقامة علاقات وصداقات قوية وحقيقية بين الشباب، وتنمية قدراتهم ورفع الوعى الثقافى والحضارى لديهم، بالإضافة إلى اشتراك المتدربين معا فى تنفيذ مبادرات عملية تعود بالنفع على مجتمعاتهم المحلية ، بهدف الوصول إلى درجة من التكامل وجودة العمل عن طريق التواصل مع الهيئات الحكومية ومنظمات المجتمع المدنى التى تعمل فى ذات الاتجاه الذى ترتبط به مبادرتهم.

التعليقات



[ad_2]
المصدر: جريدة وطني

زر الذهاب إلى الأعلى