أخبار الكنيسة

الأنبا انجيلوس يقدم شرح تعليمى لطقس رسامة الشماس الأبصالتس – وطنى

[ad_1]

دون نيافة الحبر الجليل الانبا انجيلوس الاسقف العام لكنائس شبرا الشمالية على الصفحة الرسمية لكنائس شبرا الشمالية شرح تعليمى لطقس رسامة الشماس الابصالتس ، فيقول : بعد صلاة الصلح في القداس الإلهي يحضر الإرشيدياكون أو القمص “الكاهن الكبير” الأطفال المراد سيامتهم في درجة الأبصالتس فيقفون أمام باب الهيكل بوقار وخشوع، فيأتي الأب الأسقف وينصحهم بعض النصائح المناسبة لسنهم مثل: المواظبة على حضور الكنيسة في القداسات وفصول حفظ الألحان وفصول مدارس الأحد.

كما يوصيهم بالهدوء وعدم الشقاوة لا في الكنيسة ولا في البيت ولا في الشارع، يوصيهم بالطاعة كما يوصيهم بالاحتراس من خطايا اللسان كالشتيمة والكذب والحلفان وغيرها. كما يوصيهم بالمواظبة على ممارسة سر الاعتراف على الأب الكاهن والمواظبة في التناول من الأسرار المقدسة
+ يتأكد أيضًا من أنهم أتوا إلى الكنيسة صائمين لم يأكلوا ولم يشربوا شيئًا لأنهم سيتناولون من الأسرار المقدسة في نهاية القدس.

يضيف الانبا انجيلوس انه يجب أن يحصل الأسقف على تعهد شفاهي من والديهم بمساعدتهم لتنفيذ هذه الوصايا وعدم منعهم من حضور الكنيسة لأي سبب، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في مواضِع أخرى. ثم يوصي الأب الكاهن بملاحظتهم ورعايتهم روحيًا وقبول اعترافهم ثم يوصي مرتل الكنيسة أو الشمامسة الكبار بتعهدهم من ناحية تسليم الألحان وشرح بعض الطقوس البسيطة لهم: “أبانا الذي” “وقانون الإيمان” وبعض المردات الخفيفة.
بعد ذلك يبدأ في سيامتهم في درجة الابصالتس ، و تبدأ بكونهم يخضعون برؤوسهم أمامه فيصلي عليهم هذه الصلاة:
“أيها السيد الرب لإله ضابط الكل أبو ربنا وإلهنا ومخلصنا يسوع المسيح نسأل ونطلب منك يا محب البشر عن عبيدك “عبدك” هؤلاء الواقفين أمامك الذين جاءوا إلى كنيستك الجامعة الرسولية. أضئ عليهم بحلاوة أقوالك المقدسة. هب لهم أن يرتلوا بفهم تسابيح روحانية. وليستحقوا أن يبتدئوا بالإيمان ويتعبدوا لك بالعقل والطهارة. قدسهم باركهم أملأهم من مخافتك احرسهم بقوتك الملائكية. أغنيهم بكل عطية صالحة وموهبة تامة. لكي يعيشوا كإرادتك المقدسة الطوباوية المرضية لك. ويدعوا إلى النمو الأفضل جدًا الكامل الذي لروحك القدوس. بابنك الوحيد ربنا وإلهنا ومخلصنا يسوع المسيح. هذا الذي ينبغي لك المجد معه مع الروح القدس المحي المساوي لك. الآن وكل أوان وإلى دهر الدهور آمين.

يرشم على أول طفل الرشومات الثلاثة بدون وضع يد وهو يقول:
“فلان” ابصالتس. على كنيسة..
1- خين افران.. مبارك الله الآب..
2- مبارك ابنه الوحيد يسوع المسيح ربنا “في الرشم الثاني”.
3- مبارك الروح القدس البارقليط “في الرشم الثالث”.

– يرشم الأب الأسقف جميع الأطفال، بالطريقة السابقة.
– بعد نهاية الرشومات عليهم، يقدمون له ملابس الخدمة “التواني بدون بطرشيل” فيرشمه لهم بالثلاث رشومات ثم يلبسونها.
– يقفون أمام الشمامسة الكبار في خورس الشمامسة ويشتركون معهم في خدمة القداس بما يعرفون من مردات وألحان.
– في نهاية القداس يتناولون من الأسرار المقدسة بعد الشمامسة ويفرح بهم أهلهم ويفرحون هم. ويواظبون بعد ذلك على الكنيسة وينشئون ويكبرون فيها على الفضيلة والعبادة فيصبحون قديسين وبلا لوم.

[ad_2]
المصدر: جريدة وطني

زر الذهاب إلى الأعلى