أخبار الكنيسة

الأنبا باخوم يجتمع بالمجلس الرعوي لكنيسة الكاثوليك بالإسكندرية – وطنى

اجتمع الأنبا باخوم، النائب البطريركي لشؤون الإيبارشية البطريركية، اليوم، بالمجلس الرعوي بالإسكندرية، وذلك على هامش اجتماعه الرابع
.

،وقال الأنبا باخوم، إن الاجتماع دار حول أهمية المجلس بالإيبارشية البطريركية مؤكداً أن لذلك ضرورة قصوى تجعل الواقع الرعوي ملموس، كما تساهم في تقديم حلول ومبادارات لأجل واقع أفضل، لافتاً إلى العمل في مجموعات مناقشة، عن رؤية المجلس للفترة المقبلة.

ويأتي ذلك بالتزامن مع إعلان بداية البرنامج الإحصائي للإيبارشية البطريركية للأقباط الكاثوليك، والتي تأتي تحت رعاية البطريرك، الأنبا إبراهيم اسحق، حيث ينطلق البرنامج الاحصائي لكل أبناء الايبارشية.

ويهدف البرنامج إلى وجود إحصائية عددية لكل أبناء الايبارشية بكل البيانات الهامة من اعمار، مهن، وسائل للتواصل، غيره، ما يوفر سهولة التواصل مع كل الشعب، للتفقد، وإنماء الحياة الرعوية، وعمل قاعدة بيانات تساعد المسؤولين في العديد من الأفكار الرعوية واحتياجات كل أبناء الإيبارشية.

وتابع المكتب الاعلامي للكاثوليك في مصر: «لذا نرجو منكم جميعا الاهتمام واملأ الاستمارة الملحقة، وتسليمها للاب الراعي بكنيستكم، بملاحظة ان الاستمارة هي فردية، أي لكل فرد من العائلة».

ويعود تاريخ الرهبنة الكاثوليكية في مصر إلى عهد القديس فرنسيس نفسه عندما قام بزيارتها مع فلسطين حيث أسس الإقليم الشرقي، بهدف المحافظة على الأماكن المقدسة ورعاية الجاليات الأجنبية وبعثات الحج، ثم ظهرت الحاجة إلى إنشاء إرسالية جديدة من أجل مواصلة الحوار بين الكنيسة الجامعة والكنيسة القبطية الأرثوذكسية.

ويعود تاريخ تلك الإرسالية التي سميت النيابة الرسولية في مصر إلى 1630 وفي عام 1697 نشأت نيابة رسولية جديدة لمناطق أخميم بمصر وفونجي بأثيوبيا، لكن بعد استشهاد الرهبان في أثيوبيا 1716 تقرر إلغاء النيابة الرسولية التي أعيد فتحها عام 1719

التعليقات




المصدر: جريدة وطني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى