ترأس الأنبا باسيليوس أسقف ورئيس دير الأنبا صموئيل المعترف بمغاغة فى المنيا بالاشتراك مع الأنبا كاراس أسقف المحلة ورهبان الدير صلاة الجنازة على جثمان الراهب القمص برسوم الصمويلى، والذى تم دفنه فى مقبرة الدير.

وفى سياق منفصل، بدأت الكنائس المصرية بمختلف مذاهبها صوم الميلاد المجيد، والذى ينتهى باحتفالات الكنيسة بعيد الميلاد المجيد فى الخامس والعشرين من ديسمبر بالنسبة لجميع الكنائس عدا الكنيسة الأرثوذكسية التى تحتفل به فى السابع من يناير من العام المقبل.