قال نيافة الأنبا بنيامين، مطران المنوفية، إن الرئيس عبد الفتاح السيسى شخصية وطنية محب للمصريين دون تفرقة، وعندما يذهب لتهنئة الأقباط في عيد الميلاد يقول لقداسة البابا “إحنا واحد كلنا مصريين”، وهذه رسالة وطنية تختلف عما قاله رئيس سابق “أنا مسلم لدولة مسلمة” أو من كان يهمه أن يجلس على كرسي الحكم دون أن يهتم بما كان يحدث للأقباط من اعتداءات ومنها نجع حمادي وغيرها.

وأكد نيافة الأنبا بنيامين خلال حوار خاص مع موقع “الأقباط متحدون”، أن الرئيس السيسى أحب مصر من قلبه وأنقذها من يد شريرة كانت تريد إسقاط مصر، فهو يبنى مصر الآن من مشروعات لم تحدث منذ سنوات طويلة، والاقتصاد المصري الأقوى في ظل أزمة فيروس كورونا، وحافظت على مستواها الاقتصادي، والرئيس صنع جيش هو التاسع على العالم وهو بهدف الدفاع وليس الاعتداء.

وكشف نيافة الأنبا بنيامين انه تم القبض على عدة أشخاص فى واقعة اختطاف السيدة رانيا عبد المسيح، من نفس المدرسة التى كانت تعمل بها، وهناك البعض مازال قيد التحقيق، وهنا ربما يكون بعض المؤسسات مخترقه ولكن في الاجمالى نحن في عصر لم يتكرر .

مصدر الخبر: الأقباط متحدون