طالب الأنبا رافائيل، الأسقف العام لكنائس وسط القاهرة، الأقباط إلى ممارسة سهرات كيهك “التسبحة والمدايح والترانيم المخصصة للعذراء مريم قبل عيد الميلاد المجيد”، فى البيوت، بسبب إلغائها فى الكنائس، ضمن الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا المستجد.

وأوضح، أن ذلك نظرًا للظروف الحالية، بسبب انتشار الوباء الخطر، وامتثالًا لقرار الكنيسة.

وقال الأنبا رافائيل: “أرجو الالتزام بممارسة تسابيح كيهك فى بيوتنا، وأثق أن تعزيات ربنا ستملئ بيوتنا، وستحضر العذراء لبيوتنا تفرح قلوبنا، وتشفع فينا؛ ليرفع المسيح هذا الوباء الخطر عن العالم كله”.