أخبار الكنيسة

الأنبا مكاريوس يترأس قداس الذكرى الـ 24 لاستشهاد 12 قبطي داخل كنيسة بالمنيا – وطنى

أحييت مطرانية المنيا وأبوقرقاص للأقباط للأرثوذكس، الذكري التاسعة عشر لـ 24 شهيد قتلوا داخل كنيسة بمركز أبوقرقاص بطلقات غادرة بيد إرهابيين ملثمين اقتحموا الكنيسة وأطلقوا النيران العشوائية نحو المصلين.

ترأس قداس الذكري الأنبا مكاريوس أسقف عام المنيا، والذي أقيم بكنيسة مارجرجس بمدينة الفكرية، وقمامصة الكنيسة الآباء ايليا يوسف ومكاريوس يوسف، والقس كيرلس عدلي وعدد من قساوسة الايبارشية و أهالى أبوقرقاص.

وتلي الأسقف خلال قداس الذكرى أسماء الاثني عشر شهيداً، خلال صلاة “الترحيم”، وجميعهم من الشباب بينهم طفل و فتاة واحدة وأب وابنه .

واسترجع أسقف المنيا الأنبا مكاريوس، سيرة هؤلاء الشباب المصلون الذين طالتهم يد الإرهاب في منتصف فبراير عام 1997، أثناء اجتماع للصلاة وفوجئ الموجودين بالكنيسة بالطابق الأرضي بعدد من الملثمين المسلحين يقتحمون الكنيسة ويطلقون النيران العشوائية نحو المصلين من خلفهم لتصيبهم طلقات الغدر في ظهورهم، ليقع 9 شهداء داخل الكنيسة وثلاثة اخرين خارجها.

وقال مصدر كنسي بمطرانية المنيا، أن الكنيسة تحيي ذكرى أبنائها الشهداء في منتصف فبراير من كل عام وتكرمهم ايضاً بإطلاق أسمائهم على الاجتماعات الروحية والقاعات .

كما دشنت كنيسة مارجرجس بمدينة الفكرية مقصورة كبيرة بمدخلها تحمل صور الضحايا، ووزعت الصور التذكارية والمطبوعات عن الشهداء وقصص حياتهم على المصلين من الحاضرين قداس الذكري .

وكان الراحل البابا شنودة الثالث، كتب عن تلك المذبحة في الصفحة الأولى لمجلة الكرازة ( لسان حال الكنيسة المصرية) في ٢٧ فبراير عام 1997، تحت عنوان “شهداؤنا في ابي قرقاص” وكتب عن الشهداء الذين اغتالهم الإرهاب وذكر عمل الله العجيب الذي أنقذ الكاهن وفي الصفحات الداخلية ذكر اسماء ومعلومات مختصرة عن الشهداء الاثني عشر الذين استشهدوا داخل الكنيسة، وتكلم البابا شنودة عن إفادة الانبا يؤانس الاسقف العام لزيارة ابوقرقاص والصلاة بالكنيسة المعتدى عليها وزيارة المصابين وبيوت الشهداء.

التعليقات




المصدر: جريدة وطني

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى