كتب- محمود مصطفى:
أكدت وزارة الأوقاف أنها لن تسمح لأي جهة بإقامة موائد في محيط المساجد أو أي ملحقات تابعة لها هذا العام.

وطالبت وزارة الأوقاف، في بيان لها السبت، أهل الخير ولجان البر والجمعيات والجهات التي كانت تقيم موائد إفطار في الشهر الكريم أن تبادر بإخراج ذلك نقدًا أو سلعًا غذائية للفقراء والمحتاجين قبل دخول الشهر المبارك، مشددة علة أن النقد أنفع للفقير لسعة التصرف فيه.
وأشارت إلى أنه يتصل بلجان البر التابعة للأوقاف فيقتصر الأمر فقط على دفع المبالغ النقدية من خلال الفيزا كارت دون سواها وبالإجراءات القانونية المتبعة، ولا يسمح بغير ذلك هذا العام تحقيقا للصالح العام وحرصا على الجميع .
ولفتت إلى أن هذا التنبيه المبكر يأتي حتى لا يقوم أحد ممن كانوا يقومون على الموائد في الأعوام السابقة بجمع أية أموال لحساب هذه الموائد، مع تأكيدها أن صرف المبالغ النقدية أستر للفقير وأنفع له ولأسرته .
وفالت إن من كان له جار فقير أو أسرة محتاجة وأراد أن يهدي لها ما يشاء من الطعام أو غيره فبر وصلة مطلوبان في هذا التوقيت، مشيرة إلى أنها تدعو إلى هذا البر ونحث ونشجع عليه لما يحققه من الألفة والمودة بين الجيران .

يمكنك قراءة الخبر الأصلي من خلال هذا اللينك:مصراوي