أيدت المحكمة الإدارية العليا الدائرة “السادسة تعليم “، قرار وزارة التربية والتعليم ، بعدم منح طالب ثانوية عامة لعام 2016 درجات الحافز الرياضى ، لحصوله على بطولة أفريقيا فى لعبة الجمباز لإضافتها لمجموعه التراكمى، ورفض الطعن.

 

وأكدت المحكمة ، أن المشرع بمقتضى قرار وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى رقم 206 لسنة 2016 بشأن حافز التفوق الرياضي، وقرار وزير الشباب والرياضة رقم 130 لسنة 2017 الصادر فى الشأن ذاته، والمعمول بهما اعتبارًا من العام الدراسى 2016/2017، أفرد تنظيمًا متكاملًا، لحافز التفوق الرياضي، حدد البطولات والدورات ومستويات التفوق الرياضى الذى يستحق عنها هذا الحافز، ومقدار الدرجة المستحقة، والألعاب التى يُطبق عليها الحافز، سواء أكانت ألعابًا أوليمبية أو غير أوليمبية، أو كانت فردية أو جماعية.

 

وثبت من القرارين ، أن لعبة الجمباز على جهاز الترامبولين لم ترد ضمن الألعاب الفردية فى بطولات الجمهورية التى تُنظمها وزارة التربية والتعليم والتعليم ألفني، وإنما تضمن القراران لعبتى الجمباز ألفنى والجمباز الإيقاعى دون سواهما، وأن لعبة الجمباز وردت على إطلاقها ضمن الألعاب الأوليمبية التى يُطبق عليهاحافز التفوق الرياضي، واشترط قرار وزير الشباب والرياضة رقم130 لسنة2017 ، لمنح حافز التفوق الرياضى فى البطولات التى يتم تنظيمها من خلال الاتحادات الرياضية المختلفة بالنسبة للألعاب ألفردية ــومنها الجمباز ــ أن يشترك فى المسابقة ثمانية لاعبين من ست هيئات مختلفة لمنح الدرجات للمراكز الأربعة الأولى فقط ، أو(ست، سبع) لاعبين من ستة هيئات مختلفة لمنح الدرجات للمراكز الثلاثة الأولى فقط .

 

وردت جهة الإدارة على الدعوى ، أن لعبة جهاز جمباز الترامبولين قد وُفق على منح جميع المسابقات الداخلية والخارجية لها درجات الحافز الرياضى اعتبارًا من الموسم الرياضى 2017/2018، وقبل ذلك لم يسبق وأن تم منح أى لاعب من لاعبى هذا الجهاز لدرجات التفوق الرياضى .

 

وتبين لدى المحكمة ، أن الطالب حصل على شهادة الثانوية العامة للعام الدراسى 2016/2017، وحصل فى البطولة الأفريقية رقم 13 المقامة بدولة ناميبيا عام 2016 على المركز الأول والميدالية الذهبية فى بطولة ألفرق للعبة جمباز الترامبولين، وعلى المركز ذاته فى ذات اللعبة فى بطولة ألفردى العام، وعلى المركز الثالث فى بطولة الزوجي، وفى بطولة الجمهورية للموسم الرياضى 2016/2017 ـ مرحلة الدرجة الأولى ـ حصل على المركز الأول والميدالية الذهبية فى بطولة الزوجى فى لعبة جمباز الترامبولين، وعلى المركز الثانى والميدالية ألفضية فى ذات اللعبة فى بطولتى ألفرق وألفردى العام، وعلى المركز الثالث والميدالية البرونزية فى الجملة الأولى وفى الجملة الثانية .

 

وتقدم بطلب لمنحه درجات حافز التفوق الرياضى طبقًا للقرار رقم 206 لسنة 2016 ، إلا أن الجهة الإدارية المطعون ضدها ، رفضت منحه هذه الدرجات، كون المسابقة الدولية التى يطلب عنها الحافز، وهى البطولة الإفريقية رقم 13 المقامة بدولة ناميبيا عام 2016 ناشئين قد شارك بها ثمانية لاعبين من أربع دول فقط وليس من ست دول، وأن لعبة الجمباز على جهاز الترامبولين لم تُدرج حتى العام 2016 / 2017 ضمن البطولات التى يُمنح عنها حافز التفوق الرياضي، بالنسبة للبطولات المحلية التى حققها، ومن ثم قرار رفض منحه حافز التفوق الرياضى قد جاء مستندًا إلى أسبابه الصحيحة، متفقًا وصحيح القانون .

 

 

 

مصدر الخبر: اليوم السابع – أخبار عاجلة