انتهت الشركة المكلفة برصف طريق دير الانبا صموئيل المعترف بالمنيا من عملية الرصف الكامل للطرق الداخلية داخل دير الانبا صموئيل المعترف وامام الكنائس وامام مزار الشهداء لينتهى عمل الشركة رسميا من اليوم وتغادر الدير بعد الانتهاء من رصف المدق بطول 27 كم ورصف الطرق الداخلية بداخل الدير .

وينتظر رسميا افتتاح الطريق فى احتفالية ربما تتم مع افتتاح محور سمالوط ، حيث تم رصف مدق الدير  تحت اشراف الجهاز المركزي للتعمير التابع لوزارة الإسكان  والذى  يبدأ حدوده من الطريق الصحراوى الغربى لمدخل الدير بطول 27 كم.   وبلغت تكلفة الطريق أكثر من 45 مليون جنية ، ليختصر المسافة فى 10 دقائق بدل من ساعة ، ويوفر الحماية للزائرين ، ويسهل عملية تأمين الطريق من جانب قوات الامن بعد دعم الطريق بوحدات الانارة وتقوية شبكات المحمول .

وجاء انشاء طريق دير الانبا صموئيل بعد تعرض الاقباط لحادثين من قبل الجماعات الارهابية فى مايوم 2017 ونوفمبر 2018 باستهداف حافلات للاقباط ، اسفر عن استشهاد 35 قبطيا ، وصعب من سرعة التدخل الامنى نظرا لان الطريق عبارة كثبان رملية وصخرية تصعب من حركة سير السيارات وهو ما سهل عملية استهداف الاقباط ، وصعوبة الهروب من الارهابيين .