كشف البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، عن طريقة التواصل معه.

وقال بطريرك الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، في مقابلة إعلامية له عبر قناة «أغابي»، إحدى القنوات الثلاث التابعة للكنيسة القبطية الأرثوذكسية: “أنا بابي مفتوح على طول، ورقم تليفوني لم يتغير، وأجيب على الرسائل، وفي نهاية كل يوم أخصص نص ساعة للرد على الرسائل، مشكلات الكنيسة تُحل باللقاء الشخصي، وبرغم إن عندي جدول مزدحم ولكنني أخصص وقت”.

وبدأت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، برئاسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، الأربعاء، الموافق الخامس والعشرين من نوفمبر الماضي، أول أيام صوم الميلاد المجيد، وهو آخر وأول أصوام السنة في التوقيت نفسه، حيث يبدأ في الخامس والعشرين من نوفمبر بشكل سنوي، لينتهي ليلة السابع من يناير من العام التالي له، باحتفالات الكنيسة بعيد الميلاد المجيد.