البابا تواضروس القيامة هي محور حياة الإنسان المسيحي ومن غير القيامة لا يوجد إيمان ولا كنيسة ولا صلاة (فيديو)

2 Min Read

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
البابا تواضروس القيامة هي محور حياة الإنسان المسيحي ومن غير القيامة لا يوجد إيمان ولا كنيسة ولا صلاة (فيديو) الأحد 3 مايو 2020 11:09 صباحاً

البابا تواضروس: القيامة هي محور حياة الإنسان المسيحي ومن غير القيامة لا يوجد إيمان ولا كنيسة ولا صلاة (فيديو)

كتبت: ماريا ألفي
خاص لــ صوت المسيحي الحر

بعنوان “كيف نعيش أفراح القيامة”، قال قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، في فيديو قصير نشره المركز الإعلامي للكنيسة القبطية، إن القيامة هي محور حياة الإنسان المسيحي، مؤكدًا أنه من غير قيامة لا يوجد إيمان ولا كنيسة ولا صلاة لذلك نقول أين شوكتك ياموت أين غلبتك ياهوية.

وأضاف قداسته :”أكثر فرح يشعر به الإنسان هو التوبة، فالتوبة تعني تنقية قلب الإنسان وبقدر توبتك سيكون فرحتك يالقيامة والقيامة تعطي الفرح والسلام والمحبة”.

وتابع :”أول شيء تعكيه القيامة هو الفرح، فالقيامة تعطي الانسان سعادة روحية”، وثاني شيء هو السلام الداخلي للانسان فالإنسان بقيامة المسيح يشعر إنه مطمئن، فالإنسان القريب من الكلمة المقدسة والصلاة المقدسة الله يتمجد من خلاله”.

وقال قداسته:”ثالث شيء هو المحبة، حيث أن القيامة تملئ الإنسان بالمحبة فقلب الإنسان يمتليء بالمحبة فيفيض على الآخربين ويبدأ يخدم ويتعب، ويريد أن ينقل فرحة القيامة لكل انسان، وكأنه يقول “ذوقوا وأنظروا ما أطيب الرب”.

وأختتم قداسته قائلاً :”الانسان بالقيامة يتمتع بعمل ويد الله ، فالمريمات كان كل ما يشغلهم هو من يرفع الحجر، ولكن عندما ذهبوا وجدوا الحجر مرفوع، وظهر الرب لتوما عندم شك في القيامة وقال توما صرخته الشهيرة “ربي وإلهي”.

فالله حاضر وموجود وقائم من بين الأموات وقادر على كل شيء.

Share this Article