البابا تواضروس يتحدث عن تحرير سيناء

كتبت ماريان عزيز

البابا تواضروس يتحدث عن تحرير سيناء

قال البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، إن حرب أكتوبر ذكرى غالية في تاريخ الوطن، وأنه كان طالبًا جامعيًا في هذا الوقت ومازال يتذكر نشوة النصر والانتصار الذي حققته مصر والوحدة التي عاش أهلها.

وأضاف تواضروس الثانى، خلال لقاء مع مراسل فضائية «إكسترا نيوز»: «العاشر من رمضان يذكرنا هذه المناسبة، نذكر الشهداء والمصابين وشجاعة قواتنا المسلحة».

وتابع: «المعدن المصري قوي ويظهر عظمته في الشدائد.. غلاوة مصر بتظهر عندنا كلنا في الحروب والتنمية».

وأوضح أن مصر غنية بتاريخها وتراثها وحضارتها وحياتها الماضية والحاضرة والمستقبل، مشيرًا إلى أن عيد تحرير سيناء يتزامن هذا العام مع عيد أحد الزعف أو أحد الشعانين.

في وقت سابق، قال البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، إن دورة أحد الشعانين تعد موكب النصرة، فمن خلالها نقرأ مزمورا يعبر عن أبرار العهد القديم وإنجيل لإبرار العهد الجديد، ونحن نعبر عن الكنيسة المجاهدة في الأرض، لذا فهو موكب يصل إلى السماء.

وأكد خلال عظة القداس الإلهي لأحد الشعانين بكاتدرائية العذراء مريم بمنطقة بشاير الخير بالإسكندرية، اليوم، أنه بسبب ظروف فيروس كورونا الكل يسعى إلى حجز القداسات والصلوات، فيبقى السؤال المهم: «هل حجزت مكانك في موكب النصرة في السماء؟»، موضحًا أن ما حدث للناس فيما يخص حجز القداسات، هي رسالة من الله أن يقتني الإنسان الفضائل لحجز مكانة في السماء، من خلال الجهاد الروحي كي يكون لكل شخص نصيب في السماء.

 

المصدر: الأقباط نيوز

التعليقات متوقفه

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More