قال البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية؛ إن الأديرة غير المعترف بها نوعان، النوع الأول الذي كانت بداية إنشائه بدون معرفة الكنيسة فهذه تنتظر الاعتراف إلى حين انتهاء الشكل الرهباني فيها، ونرسل لجنة من رؤساء الأديرة ليعاينوا المكان وليكتبوا تقريرا ويرسل إلى لجنة الرهبنة ويرفع للمجمع المقدس ونقوم بعمل تصويت داخل المجمع.

وأضاف البابا تواضروس الثاني، خلال حواره على قناة أغابي الفضائية: أن ثاني نوع أديرة تم بناؤه بقرار شخصي من أحد الأفراد دون الرجوع إلى الكنيسة وهذا غير معترف به.

مضيفا: أن المجمع المقدس أصدر منذ شهر دليلا للأديرة القبطية الأرثوذكسية للرهبان والراهبات على مستوى مصر والعالم كله ومتاح في المكتبات.