أخبار الاقباط

البابا تواضروس يعين القمص موسى إبراهيم متحدثا إعلاميا والقس بولس حليم للتدريب بالمركز الاعلامى

نادر شكرى
قرر قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية تشكيل المركز الإعلامي القبطي الأرثوذكسي الجديد، وذلك على النحو التالي:الدكتورة رانيا نعيم مديرة المركز، والقمص موسى إبراهيم يعقوب المتحدث الرسمي باسم الكنيسة، والقس بولس حليم مسئول التدريب والمؤتمرات، وهاني نجيب مسئول قناة coc، و رونزي حلمى مسئولة للعلاقات العامة، على أن يتم العمل بالقرار اعتبارا من أول مارس المقبل.

وقال القس بولس حليم المتحدث باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية – في تصريح له اليوم – إنه منذ اختار الله قداسة البابا تواضروس الثاني علي الكرسي المرقسي، كان العمل المؤسسي أحد أهم أدواته في رعاية شعب الكنيسة، ومن هذا المنطلق، عين قداسته متحدثًا رسميًا للكنيسة القبطية الارثوذكسية في 20 سبتمبر 2013 كما أسس المركز الإعلامي للكنيسة القبطية في 18 نوفمبر 2013. واليوم وقد مرت سبعة أعوام ونصف من العمل الجاد والمستنير، نمت وامتدت الخدمات التي يباشرها المركز الإعلامي، ومن منطلق مبدأ التغيير الذي ينتهجه قداسة البابا ومن أجل مزيد من التخصص، قام قداسة البابا بإعادة تشكيل العمل في المركز الاعلامي ليشتمل على 5 أقسام متخصصة لتباشر العمل الإعلامي الخاص بالكنيسة في الفترة المقبلة.

وتابع قائلا، أود أن أنتهز هذه الفرصة لأشكر القائمين علي الإعلام والميديا و الصحفيين والإعلاميين ومعدي البرامج الذين شرفت بالعمل معهم علي المستوي الانساني والمهني.

وأكد القس بولس حليم نحن نثمن مساهمتهم في عمل المركز الإعلامي منذ نشأته ونثق في استمرار تعاونهم بمزيد من النجاح مع مدير المركز الدكتورة رانيا نعيم والمتحدث الرسمي القمص موسي ابراهيم؛ وكلاهما من فريق المركز الإعلامي الأساسي ومشهود لهما بالكفاءة والحرفية والتميز. تمنياتي بالتوفيق والنجاح من أجل رفعة شأن كنيستنا القبطية الأرثوذكسية.

المصدر: الأقباط متحدون

زر الذهاب إلى الأعلى