أخبار الكنيسة

البابا تواضروس يفتتح غرف التنمية الحسية والعلاج الطبيعى بمركز “قم وامش” – وطنى

افتتح قداسة البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية وشريكه فى الخدمة الرسولية نيافة الأنبا يوليوس أسقف الخدمات العامة والاجتماعية والمسكونية يوم الاثنين 8 فبراير الجارى غرفة للتنمية الحسية و العلاج الطبيعي بمركز ” قم وامش” التابع لأسقفية الخدمات العامة والاجتماعية والمسكونية.


و أكد المسئولين بالمركز على حرص مركز قم وامش لذوى القدرات الخاصة التابع لأسقفية الخدمات العامة والاجتماعية والمسكونية على تقديم خدمات متميزة وذات جودة عالية وبأسس علمية وتكنولوجية متقدمة وسعيه الدائم لمواكبة التطور في جميع النظم العلاجية المقدمة للأطفال ذوي القدرات الخاصة وخاصة لأطفال طيف التوحد حيث ان النظم العلاجية لهم تحتاج الى برامج تكاملية تعتني بجميع المجالات التى نحتاجها لتنمية مهارات الطفل وتمكينه من الاندماج في المجتمع فكان لإنشاء (غرفة للتنمية الحسية) ادوات واجهزة مختلفة تساعد على تحسين مستوى الانتباه والإدراك والحركة لدى الأطفال وتقدم لهم طرق مختلفة من التواصل البصري والادراكى وتنمية المهارات الحسية لهم بما يسمى بالتكامل الحسي بما يسهم في تنفيذ برامج عمل متكاملة مع الأطفال بالإضافة الى احتياجاتهم الأخرى من التدريبات للتخاطب وتنمية المهارات الرعاية الذاتية والمهارات الحياتية والسلوكية


كما أكدوا على أن الغرفة الحسية بما تمثله من خدمة متقدمة تقدم إلى المجتمع ككل لتسهم في خدمة هؤلاء الأطفال المحتاجين لرعاية خاصة وسعى البرنامج للتخفيف عن كاهل أولياء الأمور بعض المعاناة في الحصول على هذه الخدمة المتميزة والتى يسعى المركز أن تقدم بمعاونة اخصائيين متميزين متمرسين وكما تقدم بمساهمة رمزية كمشاركة من الأسرة وهذا غير التدريبات التى تحصل عليها الأسرة والإرشادات الفنية التى تساعدها فى علاج كثير من المشاكل السلوكية والتنموية التى يعانى منها الطفل.

التعليقات




المصدر: جريدة وطني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى