البابا تواضروس يكتب عن “فرحة الميرون المقدس” – وطنى


جاءت افتتاحية العدد الأحدث من مجلة الكرازة والصادر في نسخة إلكترونية (soft copy) في صيغة (pdf) بدون النسخة الورقية نظرًا لاستمرار الظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد، بقلم قداسة البابا تواضروس الثاني تحت عنوان ” فرحة الميرون” حيث أعلن قداسته عن عمل الميرون للمرة ال٤٠ فى تاريخ كنيستنا وذلك خلال شهر مارس المقبل.

ثم أوضح قداسة البابا معنى وفاعلية هذا السر وتاريخه فكلمة ميرون هى كلمة يونانية معناها طيب أو رائحة عطرية ويعد السر الثانى فى عداد الأسرار الكنسية السبعة بعد سر المعمودية كما أنه لا يتكرر فى حياة المسيحى إلا مرة واحدة بعد معموديته بالإضافة إلى استخدامه فى تدشين المذابح والكنائس وأوانى الخدمة السرائرية والمعموديات والأيقونات.

وأشار قداسته إلى أن عمل الميرون بدأ منذ العصر الرسولى حيث أخذ الآباء خلطة الحنوط الموجودة فى كفن السيد المسيح وكذلك الأطياب التى أحضرتها المريمات ومزوجوها بزيت الزيتون النقي وقدسوها بالصلاة وجعلوها دهنًا مقدسًا لسر مسحة الروح القدس.

وأضاف قداسة البابا إلى أن الميرون المقدس يتكون من إضافة ٢٧ مادة مستخلصة كزيوت عطرية تضاف إلى زيت الميرون النقى وتتقدس بالصلوات والقراءات والألحان والقداسات.

وفى ختام مقاله أستعرض قداسته سبع ميزات للأسلوب الجديد فى تحضير الميرون والذى استخدم منذ عام ٢٠١٤ بموافقة أعضاء المجمع المقدس وكانت نتائجه مبهرة حيث يقوم على استخدام الزيوت العطرية الطبيعية المستخلصة بكفاءة تامة وبنقاوة كاملة.

التعليقات





المصدر: جريدة وطني

التعليقات متوقفه

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More