توفى الأب والمعلم القمص أنطونيوس جورج، كاهن كنيسة السيدة العذراء بديروط، اليوم السبت، وشيخ كهنة إيبارشية ديروط وصنبو إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد، عن عمر بلغ 83 سنة، بعد خدمة كهنوتية طويلة امتدت لما يقارب 59 سنة، تلمذ خلالها أجيال متتالية من أبناء ديروط، حيث تميزت خدمته بروح الأبوة والمحبة والتعليم والتقوى.

وقدم قداسة البابا تواضروس الثانى، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، خالص العزاء للأنبا برسوم أسقف إيبارشية صنبو وديروط ولمجمع كهنة الإيبارشية فى نياحة الأب المبارك، شيخ الكهنة القمص أنطونيوس جورج، ويلتمس عزاءً سمائيًا لشعب كنيسته ولأسرته المباركة، طالبًا لنفسه البارة النياح والراحة، النصيب والميراث مع جميع المقدسين.

ولد القمص أنطونيوس جورج فى 5 نوفمبر عام 1937 وسيم كاهنًا بيد الأنبا أغابيوس الأول مطران صنبو وديروط وديرمواس وقسقام الأسبق، يوم 27  ديسمبر عام 1961، ونال رتبة القمصية فى مارس عام 1964.

شيخ كهنة إيبارشية ديروط

وأقيمت صلاة تجنيزه فى الرابعة من عصر اليوم، بكنيسة السيدة العذراء بديروط.

وأعلنت مطرانية صنبو وديروط أن العزاء سيقتصر على الاتصال التليفونى ووسائل التواصل الاجتماعى، نظرًا للظروف الحالية.