خرج الأنبا تادرس مطران بورسعيد، من المستشفى بعد تعافيه من فيروس كورونا المستجد.

كان الأنبا تادرس، تعرض للإصابة بالعدوى أواخر ديسمبر الماضى، ونصحه الفريق الطبى المعالج بدخول مستشفى أم النور بمصر الجديدة، للخضوع للفحوصات الطبية اللازمة، وتم وضعه تحت الملاحظة الطبية خلال الفترة الماضية حتى تعافيه وخروجه اليوم.

وحرص قداسة البابا تواضروس الثانى، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، على متابعة حالة الأنبا تادرس، والتواصل معه بشكل دائم.

وأرسل البابا تواضروس، أمس رسالة نصية، هنأ فيها مطران بورسعيد بتعافيه، ونصحه بالحصول على فترة نقاهة مناسبة.

مصدر الخبر: مبتدأ