عزل البابا فرنسيس، اليوم السبت، بصورة نهائية أسقفًا بولنديًا طُرد من إبرشيته قبل بضعة أشهر في انتظار تحقيق الفاتيكان في مزاعم حول تستره على حالات اعتداء جنسي من قبل قساوسة.تشير استقالة إدوارد جانيك من منصب أسقف كاليش إلى أن الفاتيكان تمكن من إثبات بعض عناصر الاتهامات الواردة في فيلم وثائقي عن الاعتداء الجنسي في بولندا قوض التسلسل الهرمي الكاثوليكي النافذ في البلاد.ويوم السبت، قبل البابا استقالة جانياك وصدق على تولي رئيس أساقفة لودز، جرزيغورز ريس، الإدارة المؤقتة للإبرشية. يبلغ جانياك من العمر 68 عامًا، أي أنه أصغر بكثير من سن التقاعد العادي للأساقفة وهو 75.

المصدر : الدستور