أكد الدكتور محمد الباز، رئيس مجلسي إدارة وتحرير جريدة “الدستور”، أن قرار النائب العام بالطعن على حكم براءة المتهمين بهتك عرش سيدة الكرم “تاريخي”، مشيرًا إلى أن الناس تشككت عندما قرر النائب العام بحث آليات الطعن في حكم البراءة، وقال البعض إن القرار سياسي لتخفيف حدة غضب الشارع من حكم البراءة.

وقال الباز خلال برنامجه “آخر النهار” المُذاع على فضائية “النهار”، أنه واقعة سيدة الكرم من الواضح أنه حدث تضارب في أقوال الشهود واستفاد منها المتهمين، وحصلوا على البراءة.

وتابع: “قرار النائب العام تاريخي لأن يوم ما النائب العام سنبحث آليات الطعن، الناس قال الدولة عاوزة تخفف الغضب في الشارع لأن الناس كلها شافت فيديو تعرية السيدة، والمتهمين أخذوا براءة، لأن السيدة مسيحية”.