كتب – محمود مصطفى:

عقدت اليوم لجنة البحوث الفقهية بمجمع البحوث الإسلامية اليوم جلستها الطارئة الـ13 لبحث تداعيات فيروس كورونا ومدى تأثيره على صيام شهر رمضان، بحضور كبار الأطباء وجهات التخصص الطبي بفروعه المختلفة، وممثلين عن منظمة الصحة العالمية وعدد من علماء الشريعة بالأزهر الشريف.

وأوضح مجمع البحوث الإسلامية، في بيان له الثلاثاء، أن اللجنة انتهت إلي أنه لا يوجد دليل علمي – حتي الآن – على وجود ارتباط بين الصوم والإصابة بفيروس كورونا المستجد، وعلى ذلك تبقى أحكام الشريعة الإسلامية فيما يتعلق بالصوم على ما هي عليه من وجوب الصوم على كافة المسلمين، إلا من رخص لهم في الإفطار شرعًا من أصحاب الأعذار.

يمكنك قراءة الخبر الأصلي من خلال هذا اللينك:مصراوي