كتب – محمود مصطفى:

قال مجمع البحوث الإسلامية إن الإسلام أكد على ضرورة الإحسان إلى اليتامى وإكرامهم، وأكد النبى صلى الله عليه وسلم على أهمية رعاية اليتيم وكفالته فقال: “أَنَا وَكَافِلُ الْيَتِيمِ فِي الْجَنَّةِ هَكَذَا، وَأَشَارَ بِالسَّبَّابَةِ وَالْوُسْطَى”؛ مما يبرز عظمة جوانب الرحمة والتكافل الاجتماعى وتحقيق معاني التآلف والمودة بين أفراد المجتمع.

وأضاف المجمع في بيان له الخميس، بمناسبة ذكرى يوم اليتيم والذي يناسب الجمعة الأولى أبريل كل عام، أنه في الظروف الحالية التي يمر بها العالم أجمع، فإن الأمر يقتضي منا جميعًا المساهمة في إدخال السرور على الأيتام ورعايتهم، وتلبية متطلباتهم واحتياجاتهم في ظل هذه الأزمة التي نعيشها جميعًا والتي قد تمثل حاجة أساسية في حياتهم اليومية.

وأكد المجمع أن تعاليم الإسلام ودعوته لحسن معاملة اليتيم والرأفة بهم، تمثل جانبًا إنسانيًا عاليًا، ينبغي أن يتحلى به كل فرد من أفراد المجتمع حتى يعم الحب والسلام والتكافل، مع أهمية وعي المجتمع بأكمله بالعناية بهذه الشريحة المهمة في كل وقت وحين.

مصدر الخبر: مصراوي – مصر