محرر الأقباط متحدون
أعلن البنك الأوروبى لإعادة الإعمار والتنمية منحه قرضاً بقيمة 40 مليون دولار لإحدى الشركات العالمية العاملة فى مصر بمجال تصنيع الخميرة وذلك فى إطار دعمه لجهود مصر لاستقطاب الاستثمار الخارجى المباشر لقطاع الغذاء والزراعة.
 
وأكد البنك الأوروبي أن الشركة ستتمكن من خلال قرض البنك، من زيادة إنتاجها من الخميرة التى يتم تصدير أغلبها وتعمل الشركة حالياً مع العديد من الموردين المحللين لمادة المولاس الناتجة عن عملية تصنيع السكر، وسيؤدي الاستثمار الجديد إلى زيادة مشتريات الشركة من المواد الخام المحلية.
 
وأوضح أنه سيتم استخدام جزء من التمويل لبناء منشأة تخزين جديدة وسيساعد قرض البنك الأوروبي الشركة في تنويع وتعزيز سلاسل القيمة من خلال العمل مع موردين جدد من القطاع الخاص، وتحسين الجودة والمعايير التشغيلية، كما سيسهم القرض في تعزيز سلسلة القيمة البيئية من خلال معالجة 81 ألف طن سنوياً من مولاس سكر البنجر والقصب الفائض، وتحويله إلى منتجات غذائية عالية القيمة (الخميرة، ومستخلص الخميرة)، وأسمدة عضوية.
 
كما سيعزز التمويل تنافسية الشركة من خلال زيادة المعرفة، وتحسين مهارات الموارد البشرية من خلال برنامج تدريب مكثف للخريجين الجدد الذين سيتم تعيينهم في مدينة بني سويف في صعيد مصر، وهي المنطقة التي تعاني من عدم تنوع فرص العمل و نقص الاستثمار.. وإضافة إلى ذلك، سيعود المشروع بفوائد بيئية كبيرة نظراً لتبنيه نهج الاقتصاد المستدام.