الجارديان تكشف وثائق محظورة لعلاقات مشبوهة مع القذافي

نشرت تقارير صحفية بريطانية معلومات جديدة حول ما وصفته بـ”الوثائق الممنوعة والمحظورة” المتعلقة بالزعيم الليبي الراحل معمر القذافي.

وقالت صحيفة “الجارديان” البريطانية إن الحكومة البريطانية تسعى بكل قوة لإيقاف ومنع أي محاولات للإفراج عن وثائق “سرية” تفضح العلاقات المشبوهة مع القذافي.

وكان فريق من المحامين قد طالبوا الحكومة البريطانية بالإفراج عن الوثائق بموجب قانون حرية المعلومات، بعد تحجج الحكومة أكثر من مرة بحساسية الملفات وتعلقها بالأمن القومي.

ويأتي الطلب بعد أيام من تقديم رئيسة الحكومة البريطانية، تيريزا ماي اعتذارا رسميا إلى عبد الحكيم بلحاج وزوجته الحامل حينها، فاطمة بودشار، على خلفية اختطافهما ونقلهما إلى سجون العقيد الليبي، معمر القذافي، عام 2004.

وأعلن النائب العام البريطاني، جيرمي رايت، في خطاب أمام مجلس العموم البريطاني أن ماي قررت صرف تعويض إلى فاطمة بودشر يصل إلى 500 ألف جنيه إسترليني.
هذا الخبر منقول من : موقع فيتو

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

شاهد أيضاً

شبكة قنوات ON تصدر بيانًا ردًا على الخارجية السودانية بشأن مسلسل أبو عمر المصري

أصدرت شبكة قنوات “ON” بيانًا بشأن مسلسل أبو عمر المصري الذي أثار حفيظة الخرطوم وعليه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *