كتبت ميرنا يوسف – خيم الحزن الشديد اليوم على ماسبيرو بعد رحيل الإعلامي رأفت الفقي كبير مذيعي التلفزيون المصري، وحرص عدد كبير من زملائه والإعلاميين على نعيه.

فنعي كرم جبر رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، الراحل بقوله “وداعا رأفت الفقى  كبير مراسلى اخبار التليفزيون 
مضيفا ” موسم الموت السريع” .

كما نعاه المستشار محمود فوزي الأمين العام لمجلس النواب،داعيا  الله عزوجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته، وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان .

ونشر الإعلامي محمد عبده، صورة رأفت الفقي، عبر حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، ناعيا الراحل وقال: “رحم الله الأستاذ والزميل العزيز رأفت الفقي، كبير مراسلي قطاع الأخبار بالتليفزيون المصري وموفده إلى البرلمان، ربنا يرحمه ويتغمده بواسع مغفرته، خالص العزاء لأسرته الكريمة ولكل محبيه”.

كما عبرت الكاتبة الإعلامية كريمة أبو العينين عن حزنها لرحيل الفقيد بقولها ” منذ ان  التحقت بالعمل فى ماسبيرو واراه دوما خدوما معطاء متبسما فى احلك الظروف زرته فى مرضه الاخير فى مستشفى معهد ناصر  وبصرته من وراء زحاج غرفة الرعاية وكان وجهه متبسما كعادته رغم مرضه رحم الله الاخ والزميل الاستاذ رأفت الفقى رئيس المندوبين السابق والزميل الدائم  كمراسلا للاخبار فى مجلس النواب والذى وافته المنية اليوم عزائنا لزوجته السيدة عبير ولابنيه ولكل احباءه الى جنة الخلد يااستاذ  رافت الفقى